استعرض رؤساء الكتل في اجتماعهم مساء الإثنين، مشروع لائحة معروضة من قبل كتلة الحزب الدستوري الحر "تهدفُ لإصدار البرلمان تنديدا بتبييض الإرهاب ودعوة الحكومة لتجفيف منابعه وتفكيك منظومة تمويله وحلّ التنظيمات السياسيّة والجمعياتيّة الداعمة للعنف والفكر الظلامي المتطرّف".

وتفاعل رؤساء الكتل مع مشروع اللائحة من حيث شكلها ومضمونها ومدى ملاءمتها لأحكام النظام الداخلي ومن حيث علاقتها بالأولويات البرلمانيّة، وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب.

وتمّ في نهاية الاجتماع الاتفاق على فسح المجال لرؤساء الكتل لتقديم ملاحظاتهم بصيغة كتابيّة، على أن تقدّم رئيسة كتلة الدستوري الحر الصيغة النهائية للائحة خلال الأسبوع القادم.

يشار إلى أن كتلة الحزب الدستوري كانت أعلنت في 17 أكتوبر الجاري أنها وجّهت إلى رئاسة مجلس نواب الشعب مشروع لائحة "تهدف لإصدار البرلمان تنديدا بتبييض الإرهاب ودعوة الحكومة لتجفيف منابعه وتفكيك منظومة تمويله وحل التنظيمات السياسية والجمعياتية الداعمة للعنف والفكر الظلامي المتطرف".

وحول أسباب تقديم هذه اللائحة أشارت الكتلة إلى ما اعتبرته "تنامي عدد العمليات الإرهابية وتفشي الفكر الظلامي المتطرف وتعدد منابر نشر الخطاب التحريضي والتكفيري من خلال جمعيات أخطبوطية ناشطة عبر العالم " إلى جانب "خطورة تجاهر عدد من النواب والسياسيين بالدفاع عن مرتكبي العمليات الإرهابية ومحاولة تبييض هذه العمليات وتبرير ارتكابها بكل الطرق".