و أفاد  الفخفاخ أن حكومته ستسعى للتعاون المستمر مع رئاسة الدولة، وستمتنع عن الدخول في أي نزاعات سياسوية ضيّقة وستركز كل إمكانياتها على العمل لرفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية مع تعزيز المكاسب الديمقراطية.
وأوضح أيضا أنه سيفتح المجال لأوسع حزام سياسي مُمكن، بعيدا عن أي إقصاء أو محاصصة حزبية.