أكّد عياض اللومي القيادي بحزب قلب تونتس خلال استضافته بمنيبر "rendez-vous 9" اليوم الاثنين 27 جانفي 2020 أنّ جزبه لم يقم مناورة تكتيكية لإسقاط حكومة الجمليمن خلال المبادرة السياسية التي دعا لها يوم التصويت على حكومة الجملي، غير أنّ سبب حجب الثقة عنها كا مردّه التركيبة التي اقترحها لا تلزمنا، ولا نتحمل المسؤولية السياسية لمنحها الثقة.

وأضاف: "مازلنا نحاول إقناع إلياس الفخفاخ أنّ ما يسعى إليه ليس تشكيل حكومة سياسية مع استبعادنا والمليون من الناخبين الذين نمثلهم، ونحن من يختار التصويت لحكومته أو الانضمام إلى المعارضة.

واستطرد اللومي أنّ الخطاب الحاد لعبير موسي الذي تحاول من ورائه إقصاء حزب تونسي لا نقبله، وأستبعد أن ننسق مع حزبها في ما تدعو إليه.