قال أسامة الخليفي القيادي بقلب تونس اليوم الحمعة 14 فيفري 2020 خلال مشاركته في منبر " rendez-vous 9 ": "نحن حزب قائم بذاته ونتعامل مع حركة النهضة الند للندّ وبكل استقلالية بصفتنا الحزب الثاني في البرلمان. وما يهمّنا اليوم هو المواطن ومعاناته اليومية.