استبعد محمد عبّو الأمين العام للتيار الديمقراطي اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020 خلال استضافته ببرنامج "هنا شمس" على إذاعة "شمس أف أم" أنّ يتمّ تغيير المشيشي، مضيفا أنّ "ما أضرّ بتونس هو السيطرة على وزارة الداخلية والقضاء لتصفية الحسابات ولحماية الفاسدين" وأضاف: "وزير الداخلية هو وزير مهم جدا ومرتبطة به العديد من المسائل لاصلاح البلاد".

ولمّح إلى أنّ "الطرف الذي اتهمنا بتعطيل المسار، هو الآن من يقوم بتعطيله ولا يريد توضيح أسباب ذلك".