شددت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت 29 فيفري 2020، في رسالة مفتوحة وجهت لالياس الفخفاخ ونشرتها فى صفحتها الرسميّة على موقع "فايسبوك" على "ضرورة التزام الحكومة علنًا بعدم التسامح مطلقًا مع انتهاكات حقوق الإنسان"، مطالبة اياها بدعم مسار العدالة الانتقالية وضمان أن تكون المحاسبة على الجرائم التي قالت ان امنيين ارتكبوها في الماضي وتلك التي ارتكبوها منذ سنة 2011 ،على رأس الأولويات.  

واكدت على أهمية حماية عملية المساءلة الجنائية التي بدأت عام 2018، مبرزة ان ذلك يتم عبر نشر تقرير هيئة الحقيقة والكرامة، وتحديد خطة تنفيذ توصياتها. متهمة الحكومة السابقة بتعطيل مسار العدالة الانتقالية من خلال عدم الالتزام بمتابعة العمل وفقًا للنتائج التي توصلت إليها هيئة الحقيقة والكرامة، وعزوف بعض أجهزة الحكومة عن الانخراط في التحقيقات الجارية.

وأوصت المنظمة الحكومة بالحيلولة دون استمرار خالة الطوارئ وبالالتزام الحكومة بدعم استقلالية القضاء .