وأكد حاكم المنطقة، العقيد سالفو كابوري، حصيلة الضحايا، قائلا إن 18 شخصا جرى اختطافهم في الهجوم الذي استهدف الكنيسة.

وبحسب ما نقلت الأسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين، فإن قس الكنيسة كان من بين من جرى قتلهم قبل إشعال النار في الكنيسة.

وقال المسؤول في بلدية المنطقة إن ما يقرب من عشرين مسلحا نفذوا الاعتداء الدامي، مضيفا أنه شعر بألم كبير حين زار بعض الجرحى في المستشفى.