قام جهاز الأمن الرئاسي الأمريكي بنقل الرئيس دونالد ترامب مساء يوم الجمعة الماضي إلى مخبأ سري مخصص لمواجهة أي تهديد إرهابي، كإجراء احترازي بسبب اقتراب الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد من البيت الأبيض.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن سبب اتخاذ ذلك الإجراء الاحترازي غير واضح، كما نقلت عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن الرئيس ترامب لم يكن معرضا لأي خطر حقيقي.