توفي الاعلامي علي حكمي غرقاً في البحر، اليوم السبت 6 جوان 2020، ولم تتضح تفاصيل رواية وفاته كاملة إلا أن منشورات الفقيد علي على وسائل التواصل الاجتماعي التي سبقت الحادثة والتي تناقلها المتابعون وعبروا فيها عن حزنهم لفقدانهم شاب في عمر صغير.

وكان علي قد نشر عبر تطبيق "سناب شات" قبل الحادثة بلحظات: "سنرحل يوماً دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد، وما لا نريد.. ذلك هو الرحيل البعيد.. اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت. "كما وثق العديد من الفيديوهات التي تظهر جو المدينة الماطر حتى إعتبر البعض أنه بدا سعيداً بهذه المشاهد وكأنه يودعها للمرة الأخيرة.