تسبب إنزلاق أرضي مُدمّر، في إبتلاع البحر لمجموعة منازل في النرويج، يوم الأربعاء الماضي 3 جوان 2020، وفق ما نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وحدث الإنزلاق الأرضي بالقرب من مدينة ألتا الواقعة في الطرف الشمالي من النرويج، قبل الياعة الرابعة بالتوقيت المحلي، مما دفع المسؤولين إلى إرسال الشرطة والمروحيات وكلاب الإنقاذ وتنبيه الصليب الأحمر.

وتكمن تفاصيل الواقعة، بعدما لاحظ أحد السكان وجود تشققات في الأرض يوم الثلاثاء، بعد إستخدامه مجرفة للتنظيف أمام بيته.

وقال أندرس بيوركدال، وهو مهندس في مديرية الموارد المائية والطاقة النرويجية، إن مساحة الأراضي التي تعرضت للانهيار  يبلغ طولها حوالي 650 متراً  على عرض 150 متراً - أي ما يقرب من 24 فداناً. ونقلت الصحيفة أن فريق بيوركال سيقوم بقياسات للتربة الأسبوع القادم لقياس استقرار الأراضي المتبقية.