إثر دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، مواطنيه على مقاطعة البضائع الفرنسية، ردا على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون بخصوص حرية نشر الرسوم الكاريكاتورية، تلقّى الرئيس الفرنسي دعما أوروبيا من قبل كل من المستشارة الألمانية ورئيسي وزراء إيطاليا وهولندا ووزير خارجية الاتحاد الأوروبي الذين استنكروا تصريحات أردوغان. 

وقال أردوغان في خطاب في أنقرة "كما يقول البعض في فرنسا لا تشتروا العلامات التجارية التركية، أتوجه هنا إلى أمتي: لا تولوا اهتماما للعلامات التجارية الفرنسية، لا تشتروها".

وقد تزامنت دعوة اردوغان مع إعلان باكستان استدعاء السفير الفرنسي، إثر تصريحات لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان قال فيها إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "هاجم الإسلام".

وكانت دعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية قد أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي في عدة دول عربية وإسلامية، بعد تعهد ماكرون "عدم التخلي عن الرسوم الكاريكاتورية".