اتحاد الشغل يقرر الانطلاق في تحركات نضالية يومي 10 و12 جويلية

  • 03 جويليا 13:46
  • 3586


عبر لامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي  عن تخوفه من حصول « انفجار اجتماعي لاتحمد عواقبه » بالنظر الى الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها التونسيون وتدني الاجور أمام ارتفاع غير مسبوق للاسعار.


وأضاف، الطبوبي، في حديث لجريدة « الشارع المغاربي » اليوم الثلاثاء، أن « سلطات القرار النقابية القطاعية والأساسية قررت خوض تحركات نضالية ستنطلق يومي 10 و12 جويلية الجاري، احتجاجا على الوضع الاجتماعي والاقتصادي المتردي الي تعيشه البلاد » مشيرا الى أنه يتوقع « ثورة اجتماعية بامتياز نتيجة سياسة التجويع والتفقير المسلطة على المواطنين الامر الذي أدى الى الغاء الطبقة الوسطى التي تحولت بفعل الصعوبات وغلاء المعيشة الى طبقة ضعيفة ».