الميزان التجاري لتونس يحقق فائضا بقيمة 222 مليون دينار خلال الربع الاول من 2018

  • 11 آفريل 12:05
  • 1284


حققت تونس فائضا في الميزان التجاري الغذائي ناهز 222,6 مليون دينار مقابل عجز مالي بــ 384 مليون دينار خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2017 مدفوعا بتضاعف صادرات زيت الزيتون، وفق بيانات نشرتها وزارة الفلاحة الاربعاء.


وسجل الميزان التجاري الغذائي تحسنا ملحوظا في نسبة تغطية الواردات بالصادرات حيث بلغت 117 بالمائة مقابل 67,1 بالمائة خلال الفترة المماثلة من سنة 2017 علما وان هذا النمو يعود إلى تطور قيمة الصادرات الغذائية بنسق فاق قيمة الواردات (95,6 بالمائة مقابل 12,1 بالمائة للواردات الغذائية).


وساهم فائض الميزان التجاري الغذائي في تحسن إجمالي لنسبة تغطية الميزان التجاري بــ 1.7 نقطة والتي بلغت خلال هذه الفترة 73,6 بالمائة .


وبلغت صادرات المواد الغذائية خلال الثلاثية الأولى لسنة 2018 ما يعادل 1530,9 مليون دينار مسجلة نموا بـ95,6 مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017 وذلك نتيجة تضاعف صادرات زيت الزيتون من حيث الكمية (80,4 ألف طن مقابل 26,4 ألف طن) والقيمة (776,9 م د مقابل 233,3 م د) وتحسن مستوى الأسعار بــ 9 بالمائة .


وساهمت هذه العائدات في نمو إجمالي الصادرات الغذائية بــ 63 بالمائة بالإضافة إلى تطور عائدات منتجات البحر الطازجة والتمور بنسب على التوالي 60 بالمائة و34 بالمائة كما تحسنت قيمة مبيعات الخضر الطازجة بنسبة 64 بالمائة وخاصة منها مادة الطماطم الجيوحرارية.


وسجلت صادرات الفلاحة التونسية دون اعتبار مداخيل عائدات زيت الزيتون نموا بــ 37 بالمائة ومثلت قيمة الصادرات الغذائية خلال الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2018 نسبة 15 بالمائة من إجمالي صادرات خيرات البلاد مقابل 10,4 بالمائة خلال الفترة المماثلة لسنة 2017. 


وبلغت قيمة الواردات الغذائية خلال الثلاثية الأولى من السنة الجارية ما يناهز 1308,3 مليون دينار مسجلة ارتفاعا بنسبة 12,1 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2017، بفعل تدني صرف قيمة الدينار التونسي مقارنة بأهم العملات الأجنبية وتطور قيمة واردات بعض المواد الغذائية الأساسية كالقمح الصلب (10 بالمائة) ومشتقات الحليب (61 بالمائة) ومادة السكر (35 بالمائة ).


وسجلت مواد غذائية أخرى تراجعا في قيمة شراءاتها خلال هذه الفترة على غرار مادة الشعير والذرة الصفراء والقهوة بنسب على التوالي 21 بالمائة و32 بالمائة و21 بالمائة بفعل تقلص الكميات المورّدة وشكلت قيمة الواردات خلال الربع الاول من سنة 2018 حوالي 9,4 بالمائة من اجمالي واردات البلاد مقابل 10,2 بالمائة خلال نفس الفترة من 2017 


وتمثل الواردات الغذائية خلال الثلاثية الأولى من سنة 2018 نسبة 9,4 بالمائة من إجمالي واردات البلاد مقابل 10,2 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2017.