محمد التليلي المنصري..الغاية من اعفائي هو الإستيلاء على هيئة الانتخابات

  • 29 ماي 15:04
  • 654


قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات محمد التليلي المنصري، إنّ قرار مجلس الهيئة القاضي بإعفائه من مهامه وإحالة هذا الطلب إلى مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه، قرار "غير مفاجئ" ولا غاية منه سوى الاستيلاء على الهيئة، مبيّنا أنّه لم يرتكب أي خطأ لاتخاذ هذا القرار في شأنه.
وأوضح المنصري، في تصريح أدلى به اليوم الثلاثاء لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه لم يتفاجأ من القرار بالنظر إلى حالة الرفض والصد التي لاقاها من قبل بعض الأعضاء، حتى قبل مباشرته لمهامه.
وبيّن أنّ ممارساتهم قد تواصلت إثر ترؤسه الهيئة، لكنّه خيّر الصمت ورفض مواجهتهم للمحافظة على المسار الإنتخابي وإنجاحه، ملاحظا أنهم إغتنموا صمته ليتخذوا قرارهم باكثر عدد من الأصوات، قبل خروج البعض منهم عبر التجديد.
وكان مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، قرّر أمس الإثنين إعفاء رئيس الهيئة من مهامه، وإحالة طلب الإعفاء على البرلمان للمصادقة عليه.
يذكر أنّ الفصل 15 من القانون المنظم للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ينصّ على أنه يتم إعفاء رئيس الهيئة أو أحد أعضاء مجلسها، في صورة ارتكابه لخطأ جسيم في القيام بالواجبات المحمولة عليه بمقتضى القانون، أو في صورة الإدانة بمقتضى حكم بات من أجل جنحة قصدية أو جناية، أو في صورة فقدانه لشرط من شروط العضوية بمجلسها.
ويرفع طلب الإعفاء من قبل نصف أعضاء مجلس الهيئة على الأقل، ويعرض على الجلسة العامة للبرلمان للمصادقة عليه بالأغلبية المطلقة (109 أصوات).