ولاية القصرين في مدينة الثقافة

  • المصدر بلاغ صحفي
  • 03 فيفري 10:26
  • 245


بحضور الدكتور "محمد زين العابدين" وزير الشؤون الثقافية، فتحت مدينة الثقافة أروقتها ومسارحها لولاية القصرين في موعد جديد من تظاهرة "أيام الجهات، مدن الفنون في مدينة الثقافة" وذلك يوم الجمعة 01 فيفري 2019 انطلاقا من الثانية ظهرا

جاءت "القصرين" بكل رصيدها التاريخي والحضاري وثقلها الثقافي والفني لتقدم عروضا متنوعة انطلقت من أمام المدخل الرئيسي لمدينة الثقافة المطل على شارع محمد الخامس بالفرق الاستعراضية من بينها الفرقة الجهوية للفنون الشعبية وفرقة عيساوية فريانة.. إيقاعات استوقفت العابرين في شارع محمد الخامس واستقطبت الكثير من الزوار الذين تجولوا بين أروقة قطب الأقطاب لاكتشاف كل ما يميز القصرين من أزياء تقليدية تمثل مختلف مناطق القصرين وصولا إلى معارض للفنون التشكيلية ولأعلام الجهة وإصداراتها وآثارها وهي الولاية التي تضم ثلثي الآثار الرومانية الموجودة في تونس، وفيها أكبر لوحة موزاييك في العالم واسمها الجزر

وفي البهو الرئيسي لقطب الأقطاب، تعرف الزائرون على الصناعات التقليدية والحرف اليدوية التي تتميز بها ولاية القصرين من خلال معارض في النقش على الحجارة لرفيق العجمي، النقش على الرخام لعادل جملي، الأقفال التاريخية لعماد مورالي، الرسوم الحديدية ليامن العبدلي، إضافة إلى معرض صور منصف العوادي.

كما كان الموعد مع معارض للأكلات التقليدية أهمها "الرفيسة" والمنتوجات الفلاحية كالتفاح، والمستخرجات النباتية من التين الشوكي كالزيوت والأدوية الطبيعية لعلاج الزهايمر والسمنة المفرطة والإسهال والشد العصبي وغيرها... دون أن ننسى المنسوجات والأغطية الصوفية ومنتوجات الحلفاء التي لقيت إقبالا كبيرا من الزائرين

وقدمت ولاية القصرين أيضا معرضا لإصدارات كتابها، ونظمت حفل توقيع لآخر إصدارات ثلاثة من أبنائها المبدعين: "فوزية العلوي" التي ب"سيدة الخريف"، "محمد الحيزي" بكتابه "نشيج السهو"، و"برهان يحياوي" بكتابه "كلاش طاير"

وفي ساحة المسارح كان الموعد مع أمسية شعرية وعرض موسيقي استثنائي بعنوان "وقت الجبال تغني" للمركز الثقافي للفنون والحرف بسمامة القصرين، إضافة إلى عرض للرقص الشبابي المعاصر "بريك دانس"

وانطلاقا من الرابعة مساء انتظمت ثلاثة عروض مسرحية بمسرح المبدعين الشبان الأول بعنوان "قرطاج" وهو "مونولوغ لغفران الصالحي واحدة من شباب القصرين الناشط في المشهد الثقافي بالجهة حاملا رغبة ملحة وجادة في التغيير، الثاني "مزرق الشمس" لجمعية بلدية فريانة للمسرح، والثالث "بلوك 74" إنتاج المركز الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين بدعم من وزارة الشؤون الثقافية، نص ل"سامي الزريبي"، دراماتولوجيا "زينة مساهلي"، كوريغرافيا "وليد قصوري" وإخراج "وليد الخضراوي".

تتحدث المسرحية عن طاقم طبي مختص في علم النفس يتواطأ مع خلية فاسدة تستغل نفوذ بعض أطرافها في الحكم لتسيير المرضى وترويضهم بطريقة غريبة.

مستشفى تشقه أروقة التعذيب يقيم به مرضى تلاشت ملامحهم الإنسانية لتتحول إلى مجرد كائنات بشرية تتألم من مرض الجنون حيث تقودها غريزة حب البقاء.

مسرحية "بلوك 74 " تمثيل عباب الأطلس الحنديري، إيمان مماش، زينة مساهلي، حاتم مغربي، محمد سعيدي، ياسين حمزاوي، صالح ضاهري ووليد قصوري.

وفي السادسة مساء اختتمت "القصرين" يومها في مدينة الثقافة بعروض موسيقية بمسرح الجهات مع "محرز العبيدي" في ارتجال وموال، متبوعا بعرض لفرقة كلوب 88، وعرض أوبيريت "العالية" لجمعية البعد السابع بالقصرين وهي تجربة فريدة تحمل توقيع عدد من شباب القصرين تجمع بين الرقص المعاصر والموسيقى التقليدية