تعرض النجم الإماراتي حسين الجسمي، لحملة تنمر جديدة من قبل رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب انفجار مرفأ بيروت، ووقع الجسمي ضحية لكثير من التعليقات الساخرة بعد تغريدة نشرها الجسمي على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، للتعبير عن حبه للبنان وقال فيها: "أنا بحب لبنان لتخلص الدني" قبل وقوع الانفجار بيومين.

وربط البعض من النشطاء بين تغريدة الجسمي وانفجار مرفأ بيروت، واصفينه بنذير شؤم على لبنان، ولكن سرعان ما دشن عدد من المغردين، حملة للدفاع عن الفنان حسين الجسمي، والرد على محاولة التطاول عليه معربين عن أسفهم واستيائهم من حملة التنمر التي تعرض لها.

كما ساند عدد من المشاهير، الفنان الجسمي بعد تعرضه لحملة التنمر بسبب انفجار لبنان، للدفاع عنه والرد على المتطاولين الذين تنمروا عليه، في حين لم يعلّق الفنان عن هذه التعليقات.