استقبل وزير الشؤون الثقافية وليد زيدي، عشية اليوم الأربعاء 09 سبتمبر 2020، الممثلة المسرحية القديرة منى نور الدين مديرة فرقة مدينة تونس.
وتطرّق اللقاء إلى إشكاليات المسرح التونسي والدراما التلفزيونية ووضعية فرقة مدينة تونس المادية والتقنية وانتاجاتها المسرحية وكان فرصة للاطّلاع على مدى استعدادها للانخراط ضمن البرنامج الوطني لوزارة الشؤون الثقافية الذي يرتكز بالأساس على الاستثمار في الطفل ويهدف إلى إبراز طاقاته الإبداعية وتعريفه بالقامات التونسية وأعلامها.
ودعا الوزير منى نور الدين إلى المساهمة في الإشراف على عدد من الورشات المسرحية الموجّهة لكلّ الفئات العمرية والاجتماعية بمختلف المؤسسات الثقافية الراجعة بالنظر إلى الوزارة في كل الجهات الداخلية وذلك لما تحمله هذه الممثلة القديرة من عمق التجربة ولما تتميز به من عبقرية الموهبة وقيمة العطاء.
وأشار وزير الشؤون الثقافية إلى أنّ هذا اللقاء الذي جمعه بالسيدة منى نور الدين هو اعتراف ضمني بما قدّمته للمسرح التونسي وللدراما من أعمال خالدة وعرفان لتطوّعها في إدارة فرقة مدينة تونس وتأطيرها للمبتدئين والشبان والاحاطة بهم ولتعبيرها عن استعدادها الدائم للنصح والتوجيه باعتبارها مدرسة عريقة قدّمت كل الأنماط التمثيلية الإبداعية وأنشأت مسيرة فنية حافلة على الصعيدين الوطني والعربي والعالمي مكّنتها من المشاركة في تدشين التلفزة التونسية بعمل "زوبعة في فنجان" سنة 1966.
وبالمناسبة، أكّدت الفنانة منى نور الدين حرص فرقة مدينة تونس على تكريس مبدأ اللامركزية الثقافية من خلال انتاجها أعمالا مسرحية هادفة موجّهة للأطفال كان آخرها عمل "الأرض كوكبنا"، كما أشارت إلى أنه من المنتظر أن يتمّ عقد ندوة صحفية يوم 20 أكتوبر 2020 لتقديم برنامج متميّز يرمي إلى تنظيم مجموعة من الورشات التكوينية في المجال المسرحي موجّهة للأطفال ستساهم مستقبلا في تنمية دور الثقافة وفي صنع متفرّج واع ومواطن صالح.