وأوضح مروان العباسي أن الترفيع في نسبة الفائدة المديرية قرار صعب وله انعكاسات كبرى على المواطنين الذين لديهم قروض وكذلك المؤسسات.

ولاحظ العباسي أن البنك اتخذ هذا القرار في فترة صعبة وفي سنة سياسية وانتخابية مشددا على أن الغاية من القرار ليست التشفي من الشعب التونسي.

وتابع محافظ البنك المركزي "القرارات ليست سهلة تناقشنا فترة طويلة قبل اتخاذها ليس تشفيا في الشعب بل المهم يجب أخذ القرارات مسؤولة والتقنيين يعرفون هذا جيدا ويعرفون أنه لو لم نتخذ هذه القرارات البنك المركزي سيفقد مصداقيته".