استقبل وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي صباح اليوم 24 ديسمبر 2018 نظيره التركي مولود جاووش أوغلو الذي يزور تونس للمرة الثالثة.

وبين الجهيناوي أن اللقاء تطرق الى كيفية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين مشيرا أنه تم الاتفاق على دعوة رئيس الحكومة التونسي ونظيره التركي الى اجتماع المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي بين البلدين والذي تم احداثه سنة 2012 وكانت له جلسة عمل وحيدة في 2013 وذلك خلال الثلاثي الثاني من 2019.
وأضاف الوزير أنه تم الاتفاق على تعزيز المشاورات السياسية بين الوزارتين حيث سيقع دعوة كاتبي الدولة للبلدين الى الاجتماع في دورة رابعة في تركيا وذلك قبل اجتماع المجلس الأعلى للتعاون الاستراتيجي.
كما بيّن أنه وقع النظر في التعاون الاقتصادي وخاصة انخرام التبادل التجاري التونسي التركي واتخاذ بعض الاجراءات لمحاولة معالجة عدم التوازن في المبادلات حيث وقع الاتفاق على ضرورة العمل من أجل دعوة الشركات التركية الى الاستثمار في تونس وامكانية الانتاج المشترك والتصدير المشترك لبعض الأسواق وخاصة الافريقية منها.
وأشار وزير الخارجية التونسي أنه تم الاتفاق على وضع خريطة طريق مشتركة تهدف الى دعم التعاون الثنائي مع القارة الافريقية خاصة وأن تركيا لها حضور ديبلوماسي مكثف في أكثر من 40 سفارة وكذلك حضور قوي على مستوى الخطوط الجوية.
كما وقع التطرّق الى امكانية تعزيز التعاون الأمني في مجابهة الارهاب، وتباحث امكانية التعاون الثقافي حيث أشار الوزير الى أن تونس ترغب في توفير مقر للمركز الثقافي التونسي في اسطنبول.