وأوضح بن خليفة في تصريح لإذاعة “موزاييك”،  أنّه لا توجد  زيادة في أسعار المواد المدرسية نظرا لما تشهده قيمة الدينار التونسي من ارتفاع تدريجي مقابل العملات الأجنبية وبالتالي هناك انخفاض في جميع السلع المورّدة.وأكّد أنّ المواد المدرسية مازلت في طور الشحن ولم تعرض للبيع بعد، مشددا على أن الكراس المدرسي والكتاب المدرسي لن يشهدا ارتفاعا في الأسعار هذه السنة كبقية الأدوات المدرسية التي تصنع في تونس.ولفت المسؤول  إلى استقرار أسعارالمواد الموردة، مبينا وجود تخفيضات في أسعار الميدعات بـ5 بالمائة وتخفيض بـ10 بالمائة في أسعار المحفظات.