وينتظر ان يتم تسليم أول طائرة في شهر اكتوبر 2019 على ان يجري تسليم الطائرة الثانية في شهر نوفمبر 2019، والاخيرة في افريل 2020، وفق المصدر ذاته.وستتيح هذه الطائرات لشركة الخطوط التونسية السريعة تجديد اسطولها وتامين الربط الجوي الضروري سواء داخل البلاد او على الصعيد الدولي.وتساهم الطائرات ثنائية المحرك "آ تي ار"، الرائدة في سوق الطيران الاقليمي، في تعزيز نشاط شركات الطيران من خلال تقليص استهلاكها للوقود بنسبة 40 بالمائة وانبعاثات ثاني اوكسيد الكربون بشكل اقل من طائرة نفاثة اقليمية.