حسب مصادر مطّلعة من المنتظر أن تعلن السلطات الرسمية عن  العديد من التفاصيل حول عمليات أمنية نوعية أوقعت العديد من الموقوفين متهمين بالفساد، كانوا وراء تمويل وتأجيج الاحتجاجات مع اقتراب شهر جانفي،  رُصدت لها اعتمادات مالية ضخمة من شخصيات معروفة بـ''الفساد المالي والسياسي'' حسب هذه المصادر.