تجدر الإشارة إلى أنه صدر حكم بسجن جون لوك مكلولين، البالغ من العمر 26 عاما لمدة 16 أسبوعا لضربه جروا من سلالة "الراعي الألماني" عمره 11 شهرا، حتى الموت، قبل أن يلقي بجسده قرب مجموعة من الأشجار، الأمر الذي أصاب بعض الأطفال الذين كانوا موجودين في المكان بـ"صدمة نفسية" وفق ما ذكرته صحيفة "ميترو" البريطانية.

 

كما حضر جلسة النطق بالحكم بحق مكلولين، 25 ناشطا من نشطاء حقوق الحيوان، ومن بينهم والدته وأخوه غير الشقيق،

 

و رحبت الأم بقرار المحكمة بينما لم يحظ بقبول شقيقه أليك ماكاي، الذي اعتبر الحكم مخففا، وليس طويلا بما يكفي.

 

وبالإضافة إلى عقوبة السجن، أصدرت المحكمة قرارا بعدم منح مكلولين حق امتلاك الحيوانات لبقية حياته، ودفع رسوم بقيمة 115 جنيها للضحية، وهو قرار قوبل بالتهليل من المحتجين من أنصار حقوق الحيوان، وكان بعضهم يرتدي قمصانا تحمل عليها عبارة "العدالة لليكسي"، وليكسي هو اسم الجرو نقلا عن سكاي نيوز