ظهر في سماء تونس من منذ بداية شهر جويلية المذنب نيو وايز

يتميز هذا المذنب بدرجة لمعان بين القدر الأوّل و الثّاني حيث يتسنى رؤيته بالعين المجردة. و الجدير بالذكر أنه كلما انخفضت قيمة القدر كلما زادت شدة لمعان المذنب.

يبتعد عن (الأرض) مذنب نيو وايز حاليا ب 157 مليون كيلومتر و سيكون في أقرب نقطة للأرض يوم 23 جويلية  بمسافة 103 مليون كيلومتر

وقد مر المذنب بالحضيض أقرب نقطة من الشمس  يوم 3 جويلية  بسلام دون أن يلقي مصير سابقيه.

المذنبات هي أجسام جليدية صغيرة، تكون كتلة من الثلج بعيدا عن الشمس و حين تقترب منها يتبخّر الجليد مكونا ذنبا تحت وطأة هبوب الرياح الشمسية كي تصبح أجسام ذؤابيّة (سحابيّة) و يعتبر ظهور المذنبات لسكان الأرض عامة و الفلكيين خاصة حدثا هامّا لما تحمله من معلومات أحفورية عن تكوّن المجموعة الشمسية و ظهور الحياة على سطح الأرض.

في تونس يمكن لهواة الرصد و التصوير الفلكي مشاهدة هذا المذنب حاليّا فجرا في اتجاه الأفق الشمالي الشرقي و مع تحرّك المذنّب على مداره فمن المرجّح رصده ابتداء من الثّلث الأخير من هذا الشّهر بعيد غروب الشّمس جهة الأفق الغربيّ إن بقي على نفس وتيرة لمعانه الحاليّ

  • المذنب في سماء تونس
    المذنب في سماء تونس
  • المذنب
    المذنب

 

*صور رئيس الجمعية التونسية لعلوم الفلك سفيان كمون