ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على  شخصين بالقاهرة لقيامهما بالترويج لبيع طفلتهما عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

وأكدت معلومات إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، ، قيام إحدى الفتيات بالإعلان عبر حسابها على (فيسبوك) عن رغبتها في التصرف والتنازل عن طفلة حديثة الميلاد بمقابل مادي والتواصل مع عملائها من راغبي تبني الأطفال عبر برامج وتطبيقات المحادثات النصية.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد صاحبة الحساب المذكور وزوجها، وفق موقع روسيا اليوم، الخميس.

 وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة والإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات أمكن ضبطهما مع  طفلتهما حال قيامهما بعرضها للبيع مقابل مبلغ مادي بدائرة قسم شرطة الوايلي بالقاهرة، كما ضبط مع المتهمة هاتف محمول يحوى العديد من الرسائل والمحادثات النصية والصوتية الدالة على ارتكابها جريمة الترويج لبيع ابنتهما، وبمواجهتهما أقرا بأن الطفلة التي قاما بعرضها للبيع، هي ابنتهما بالفعل وبحوزتهما شهادة ميلاد لها مثبت بها بياناتهما كوالدي الطفلة، وأنهما قاما بذلك نظرا لمرورهما بضائقة مالية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وايقافهم على الفور.