أُقيمت مجموعة جديدة من دورات المياه العامة في حدائق اليابان، وبغض النظر عن أهم تفصيل فيها، فهي من الداخل مثل معظم دورات المياه العامة اليابانية، نظيفة ولا تنبعث منها أي رائحة كريهة. والمراحيض نفسها من أحدث طراز  لكن الشيء الذي يميز هذه الدورات عن غيرها، جدرانها الزجاجية الشفافة، فمن الخارج يمكن رؤية كل شيء بها.

صحيفة The Times البريطانية ذكرت اليوم الإثنين، إن مصمم هذه الدورات العامة المهندس المعماري  كينغو كاما، وهو واحد من 16 مصمماً معمارياً على مستوى العالم كُلِّفوا بإضفاء لمسة من لمساتهم العبقرية المبتكرة على هذه المباني العامة الأقل لفتاً للانتباه في العالم. 

يقول المهندس المعماري بان شيغيرو: "ثمة أمران يثيران قلق أي شخص عند دخوله دورة مياه عامة، الأول هو النظافة والثاني هو إن كان أحد بالداخل وهذه المراحيض تتيح للمستخدمين التحقق من النظافة ومعرفة إن كان أي شخص يستخدم المرحاض من الخارج".

وفي وقت سابق أثار تصميم المراحيض الشفافة جدلاً واسعاً في اليابان، وذلك بسبب تصميمها غير المألوف، إذ يتبيّن لمن يدخل إليها أنها شفافة بالكامل، وهي الشفافية التي أصبحت سمة التصميم في عديد من دورات المياه التي افتتحتها السلطات مؤخراً في الحدائق العامة في العاصمة طوكيو.

وتعمل شركة "توتو" Toto اليابانية، المصنعة لمجموعة مراحيض واشليت، على الترويج لمجموعة المراحيض عالية التجهيزات التي تنتجها، مع ما تحظى به من أوضاع الغسيل والتجفيف، وتسخين المقاعد، والأغطية التي تفتح وتغلق تلقائياً، في الصين وعديد من البلدان الأخرى.

هذا وتخطط اليابان لتركيب دورات المياه العامة الشفافة في 17 موقعاً في شيبوبا في الأيام المقبلة.