واضاف الاينوبلي ان "المصالح المعنية بالادارة تتابع تزويد تزويد السوق بهذه المادة التي يكثر الاقبال عليها وكذلك عملية توزيعها على المناطق التي كانت تشكو في السابق نقصا في التزود بها"، واشار الى ان "العمل الرقابي لفرق المراقبة الاقتصادية يشمل التصدي لكافة الانحرافات بتراتيب الدعم خاصة في استعمال هذه المادة من خلال تكثيف الرقابة على نشاط الحرفيين على غرار صانعي الحلويات العصرية والتقليدية والمخابز".

وتم خلال الايام الثلاثة الاولى من شهر الصيام القيام ب397 عملية تفقد سخرت لها الادارة الجهوية للتجارة 24 فريق مراقبة، وتم تحرير 99 مخالفة اقتصادية شملت 34 بالمائة منها قطاع التغذية العامة، و21 بالمائة الخضر والغلال، وتوزعت النسب الباقية بين قطاعات الدواجن والبيض والمخابز ومحلات بيع المرطبات والمقاهي.