أكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 30 ماي 2017، ان التحاليل الجينية اثبتت أنّ العنصر الإرهابي الذي تمّ القضاء عليه في العملية المشار إليها يدعى "سامي بن الحبيب بن عبد السلام رحيمي" تونسي مولود سنة 1993 إلتحق سنة 2012 بكتيبة "عقبة بن نافع" الموالية لتنظيم القاعدة بقيادة لقمان أبو صخر الذي تمّ القضاء عليه من قبل وحدات الحرس الوطني بجهة سيدي عيش ولاية قفصة، وأصبح قياديا بالكتيبة المذكورة قبل أن ينسلخ عنها ويبايع تنظيم "جند الخلافة" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي سنة 2015.


والإرهابي المذكور محل تفتيش وصادرة في شأنه 17 منشور تفتيش من بينها 11 منشور تفتيش لفائدة الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة من أجل المشاركة في العديد من العمليات الإرهابية على غرار عملية إغتيال الشهيد "أنيس الجلاصي" وعملية سيدي علي بن عون الذي ذهب ضحيتها 6 ضباط وأعوان حرس وطني وعملية الإعتداء على منزل وزير داخلية سابق إضافة إلى العمليات الإرهابية التي استهدفت الجيش الوطني بجبال القصرين ومن بينها عملية هنشير التلة.  

طبيبة تونسية تطعم رضيعا مصابا بالكورونا (صورة)
التفاصيل +

طبيبة تونسية تطعم رضيعا مصابا بالكورونا ...

المكي يحذّر: "بدأنا نخسر ما بنيناه بسبب عدم احترام الحجر الصحي"
التفاصيل +

المكي يحذّر: "بدأنا نخسر ما بنيناه والفيروس ...

البرنامج الكامل لرحلات الإجلاء المتبقية
التفاصيل +

البرنامج الكامل لرحلات الإجلاء المتبقية

نحو إقرار إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية
التفاصيل +

نحو إقرار إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية

TOP