وذكرت جريدة الشروق الصادرة اليوم الخميس 19 جانفي 2017، أن المحزن الذي تم العثور عليه تم إفراغه من كمية الاسلحة، في حين  تم العثور على بصمات لعدد من الأشخاص وآداة حفر  وهو ما يؤكد أن هناك عناصر إرهابية قامت بالإسراع بتغيير مكان الأسلحة خوفا من حجزها.

يذكر أن الوحدات الأمنية و العسكرية تمكنت من العثور على 5 مخازن للأسلحة بالجهة، بعد إعترافات العناصر التي تم القبض عليها بعد عملية بن قردان التي جدت في 7 مارس 2016.