كما اشارت الداخلية إلى تولي مصالحها تأمين ومرافقة موكب نقل جثمان رئيس الجمهورية الراحل من المستشفى العسكري إلى القصر الرئاسي بقرطاج إضافة إلى وضع منظومة متكاملة خاصة بإستقبال ضيوف تونس من ملوك وأمراء ورؤساء الـــــــــدول والحكومات وممثلي مختلف المنظمات الإقليمية والدولية.

 

كما أكدت توليها بمناسبة موكب الجنازة الرسمية يوم السبت 27 جويلية 2019 إتخاذ إحتياطات إستثنائية بتسخير كافة الإمكانية البشرية والمادية لتأمين موكب الجنازة في مختلف مراحله، مع الأخذ بعين الإعتبار مواكبة التجمعات التلقائيـــــــــة للمواطنين في مختلف المسالك.

 

وفي ذات السياق تأكد وزارة الداخلية على جاهزية أفرادها ويقظتهم في تأمين جميع المهام الموكولة إليهم.

 

علما أنه تم إعداد مختلف الترتيبات الخاصة بالحدث والخطط الأمنية الإستثنائية بالتنسيق التام مع كل من المؤسسة العسكرية والإدارة العامة لأمن رئيــــس الدولة والشخصيات الرسمية.

 

كما تشيد وزارة الداخلية وتعول على حسن تفهم وتجاوب المواطنين مع الترتيبات الأمنية الخاصة بالحدث المذكور.