كما أكدت الوزارة أنه تم تمكين الوفد البريطاني من القيام باجراءات الخروج بصفة عادية بعد تقديم الاعتذار عن هذا التعطيل الاجرائي ثم تمت مرافقتهم إلى المطار والإحاطة بهم لمغادرة تونس في أحسن الظروف.

 

كما افادت وزارة السياحة أنها،تتابع الوضعية الصعبة التي تمر بها وكالة الأسفار العالمية طوماس كوك خاصة من الناحية المالية وهي بصدد العمل، بالتعاون مع الجامعات المهنية للسياحة ولوكالات الأسفار خاصة على وضع إستراتيجية لتفادي الانعكاس السلبي على النزل وكذلك لتجنب وقوع أي إشكال خاصة في ما يتعلق بمغادرة السياح بعد انقضاء فترة إقامتهم بتونس .

 

واضافت الوازرة أنها ستحرص على عدم تكرار ما حصل يوم امس بالحمامات وأنها في تنسيق متواصل مع أصحاب النزل وكذلك وكالات الأسفار لضمان مغادرة كل الوفود السياحية الأجنبية بلادنا في أحسن الظروف.