كما تهيب التلفزة التونسية برئاسة المجلس إلى التدخل العاجل لعدم تكرار مثل الممارسات التي تسيء للمشهد السياسي العام والمسار الديمقراطي ولصورة البلاد عموما.

ودعت التلفزة الوطنية كل الطيف السياسي والنيابي إلى عدم توظيف ما حدث للإبقاء على حياد المرفق العام حتى يؤدي وظائفه في أفضل الظروف باعتباره الضامن لحرية التعبير وحق المتلقي في المعلومة دون تدخل أو توجيه.