وأوضح البكري في تصريح لجريدة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس، أن الأبحاث أصبحت مستوفية بعد أن تم الاستماع إلى جميع الأطراف المتمثلين في المتهم الرئيسي وهو صاحب وكالة الاسفار الموقوف ومن أمكن من المتضررين، وسماع شهادة الشهود وعدد من موظفي الوكالة الفنية للنقل البري بتونس.