قال الاتحاد الجهوي للشغل بقبلي، في بيان أصدره اليوم الاثنين 17 فيفري 2020، إن اتفاق التوأمة الموقع بين الاتحاد الجهوي واتحاد عمال ورقلة الجزائرية، يمثّل مدخلا لفكّ العزلة عن الجهة من خلال إحداث معبر حدودي بين البلدين على مستوى معتمدية رجيم معتوق يدعم التنمية والاستثمار والتشغيل. 
وأضاف أنّ إحداث هذا المعبر الحدودي سيمكّن من فكّ العزلة على المنطقة، وسينمّي التبادل التجاري، وسيحفّز الاستثمار، ويدفع التشغيل نظرا لما يحمله من افاق تواصلية كبرى بين البلدين تساعد في تبادل الخبرات ومعالجة الاشكاليات المشتركة بين ولاية قبلي وورلاية ورقلة اللتان تتقاسمان نفس المشاغل المتعلقة بندرة المياه وملوحتها اضافة الى البعد عن المركز ونقص استغلال الطاقات البديلة، وفق نص البيان.