حاول عدد من أصحاب الشهائد العليا المعطّلين عن العمل صباح اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020، خلال احتجاجهم أمام مجلس نوّاب الشعب، اقتحام البرلمان.

وقد قام عدد من المحتجّين بتسلّق الباب الخارجي للمجلس للدخول مردّدين عبارات نابية تجاه النوّاب.

وحسب إذاعة "شمس أف أم" قام محتجّان بربط حبلين في الباب الخارجي للبرلمان محاولان الانتحار لكن زملائهم قاموا بمنعهم.

وتسود الآن حالة من الاحتقان بين المحتجّين والأمن أمام البرلمان بباردو.