تحصلت القنصلية العامة لتونس بميلانو على إذن من السلطات القضائية الإيطالية لدفن التونسي المتوفي غازي حديدي، الذي توفي في اعمال الشغب التي عرفتها السجون الإيطالية خلال شهر مارس الحالي. واتفقت البعثة مع السلطات الإيطالية وبموافقة عائلة المرحوم الاحتفاظ بالجثمان ببيت حفظ الأموات لحين عودة استئناف الرحلات الجوية بين تونس وإيطاليا بعد توقفها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.