أكّد وزير الصّحة عبد اللطيف المكي أنه تلقى دعوات لفتح مخابر للتقصي حول فيروس كورونا بالجهات الداخلية أو بتجهيز المستشفيات الجهوية في المطلق، موضحا أن مخطط مواجهة الكورونا هو مخطط وطني وكل ما توفره هذه الخطة هو على ذمة كل المواطنين مهما كانت جهاتهم.

وأضاف المكي في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك اليوم الثلاثاء 30 مارس 2020 أن تحاليل كل الولايات تصل إلى المخابر ويتم تحليلها على قدم المساواة وتوسع الوزارة باستمرار من عدد المخابر وتدرس مسألة تفعيل بعض المخابر الجهوية.

كما أبرز وزير الصحة أن كل المستشفيات تعاني من نقص كبير وبدرجات متفاوتة وهذا ما يجب الاهتمام به مستقبلا، إلا أنه يتم الآن التركيز على ما له علاقة بمواجهة الكورونا وخاصة أسِرّة الإنعاش بتجهيزاتها والطاقم الصحي الذي سيُشغِلها معتبرا أنه لا فائدة من وجود آسرة بلا طبيب أو طبيب دون أجهزة إنعاش وكل ما توفره الوزارة في أي جهة من التراب الوطني هو على ذمة كل إنسان يوجد على التراب الوطني حاليا.