قرّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد تمتيع 1420 محكوما عليهم، بالعفو الخاص، ما يفضي إلى سراحهم جميعا، وهي قائمة إضافية للمساجين المنتفعين بالعفو الرئاسي الخاص في ظرف أقل من أسبوعين.

وأفادت رئاسة الجمهورية في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، بأن القرار جاء لدى استقبال سعيد بقصر قرطاج وزيرة العدل ثريا الجريبي وأعضاء لجنة العفو عماد الدرويش وكيل الدولة العام مدير المصالح العدلية، وجمال سحابة المدعي العام للشؤون الجزائية وإلياس الزلاق مدير عام السجون والإصلاح، وإطلاعه على نتائج أعمال لجنة العفو التي نظرت في ملفات 2022 محكوما عليهم.