عقد وزير المالية محمّد نزار يعيش اليوم السبت 18 أفريل 2020، لقاء بعدد من الخبراء في المجالين المالي والاقتصادي، مصطفى كمال النابلي عبر تقنية التواصل عن بعد، وبحضور عزالدّين سعيدان وعفيف شلبي وتوفيق الراجحي وراضي المؤدّب وعبد الجليل البدوي.
وقد تناول اللّقاء أهمّ المسائل ذات العلاقة بتداعيات الأزمة الوبائيّة على الاقتصاد الوطني والحلول الممكنة لمرافقة المؤسسات الاقتصاديّة والقطاعات المتضرّرة في هذه المرحلة والاستعداد التدريجي لمرحلة ما بعد الحجر الكلّي.

وتطرّق هذا الاجتماع إلى دور القطاع المصرفي والمالي في معاضدة مجهود الدّولة وكيفيّة الاستفادة من كلّ آليات التمويل الموضوعة على ذمّة المؤسسات، كما ناقش علاقة تونس مع شركائها الاقتصاديين على المستوى الثنائي مع البلدان الصديقة أوعلى المستوى متعدّد الأطراف مع المؤسسات الماليّة المقرضة، والتأثير المتوقّع للأزمة على الماليّة العموميّة وعلى التوازنات الكبرى وعلى الاقتصاد الكلّي.

إعادة ترتيب الأولويات على مستوى الاعتمادات المرسّمة بميزانيّة الدّولة، والتنظيم المحكم والاستعداد المسبق لفترة ما بعد الحجر لتوفير كلّ مستلزمات الصحّة والسلامة من جهة وتمكين المؤسسات الصناعيّة والمؤسسات المنتجة عموما من العمل في إطار منظّم.