تماثل أكثر من نصف المصابين بفيروس كورونا المستجد للشفاء في تونس حيث قدرت النسبة بـ57.7 بالمائة من مجموع الاصابات أي ما يعادل 591 حالة من مجموع 1025 اصابة مسجلة الى حدود أمس الاربعاء، حسب آخر احصائيات وزارة الصحة

وأوضح المدير الجهوي للصحة بتونس، طارق بن الناصر في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الخميس 7 ماي 2020 أن أغلب الحالات التي تعافت مقيمة اما في منازلها أو في مراكز الحجر الصحي الاجباري مؤكدا أن نسبة المرضى الذين تماثلوا للشفاء وتلقوا العلاج بالمستشفيات ضئيلة جدا

وأرجع بن الناصر أسباب حالات الشفاء الى اكتساب الجسم للمناعة الكافية التي مكنته من القضاء على الفيروس والتماثل للشفاء اذ أصبح الجسم في حالة صد لهذا الفيروس المستجد وارتفعت درجة المقاومة له

ولفت المدير الجهوي للصحة الى أن تونس سجلت نسبة منخفضة لعدد الوفايات مقارنة بعدد المتماثلين للشفاء اذ لا تتعدى نسبة الوفايات من مجموع الاصابات4.19 بالمائة

وقد بلغ عدد التحاليل المخبرية 25555 تحليلا مخبريا منذ بداية الازمة الى حدود أول أمس الثلاثاء، وأثبتت التحاليل وجود 391 حالة إصابة لا زالت حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة

وبلغ عدد المصابين المقيمين حاليا في وحدات الإنعاش 18 مصابا.وعدد المصابين المقيمين بالمستشفى حاليا (دون اعتبار المقيمين حاليا بوحدات الإنعاش) 37 مصابا