نواب النهضة وقلب تونس والكرامة يوجّهون سهامهم نحو رئيس الجمهورية

نواب النهضة وقلب تونس والكرامة يوجّهون سهامهم نحو رئيس الجمهورية

مثّلت الجلسة العامة بالبرلمان اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، فرصة لنواب حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة للرد على انتقادات رئيس الجمهورية قيس سعيّد للبرلمان يوم أمس في قبلي.

وقال رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي إنّ سعيّد يحرّض على النواب ويدعو إلى الفوضى.

كما حمّله مسؤولية السلامة الجسدية للنواب.

من جهته، قال الناطق الرسمي بإسم حركة النهضة والنائب عماد الخميري إنّ هناك "أجندات أجنبية وداخلية وراء الدعوات الغريبة والممنهجة والكريهة التي تستهدف البرلمان".

وقال إنّ هناك من يريد تـرذيل وتحقير النظام السياسي في البلاد.

رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف مخلوف وصل حدّ التهديد بسحب الثقة من قيس سعيّد، قائلا إنّ هذا إنذار أخير لرئيس الجمهورية.

وطالب مخلوف من سعيّد باحترام البرلمان والنواب، متابعا "النائب ليس مطالَب أن يفكّر مثلك أو أن تعجبك أفكاره"