أكّد المندوب العام لحماية الطفولة مهيار حمادي، اليوم الجمعة 29 ماي 2020، انخفاض عدد الإشعارات الواردة على مندوبيات حماية الطفولة المتعلقة بالانتهاكات ضد الطفولة، خلال فترة الحجر الصحي الشامل والموجه، إلى الثلث، مقارنة بالمعدل العام، إذا ورد عليها 331 إشعارا في الغرض. 

وقال المندوب، لـ"وات"، إن انخفاض عدد الإشعارات، يعود أساسا إلى عدم تواجد الأطفال في المؤسسات التربوية بسبب إنهاء السنة الدراسية في جميع المراحل التعليمية باستثناء تلاميذ الباكالوريا، وكذلك لعدم تواجدهم بالمؤسسات التكوينية والتأهيلية والتي يمكن أن تسجل بها انتهاكات في حق الطفولة.

كما أشار حمادي إلى أن انخفاض عدد الإشعارات، يعود إلى عدم التنقل المباشر إلى المندوبية وإعلام المختصين حول الانتهاكات بسبب الحجر الصحي الشامل.

ولفت إلى أن عدد الإشعارات ينخفض،عادة، خلال أيام العطل وفترة الصيف، مشيرا إلى أن حوالي 50 بالمائة من السلوكات التي تهدد الطفولة هي داخل الأسرة الواحدة، مؤكّدا ضرورة الاتصال على الخط الأخضر الموضوع على ذمة المواطينين، على الرقمين التاليين 1899 و 1809، للإعلام حول جملة الانتهاكات المسلطة على الأطفال.