أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، بعد ظهر اليوم الإربعاء 03 جوان 2020، بقصر الحكومة بالقصبة على جلسة عمل وزارية خصّصت للنظر في مشروع برنامج يهمّ الشباب الخارج عن منظومات الدراسة والتكوين المهني والعمل وإعداد تصورات لتأهيلهم وإدماجهم في الدورة الإقتصادية أو التعليمية أو التكوينية.

وحضر الجلسة كلّ من وزيرة العدل ووزراء الدفاع الوطني والداخلية والوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد والتنمية والإستثمار والتعاون الدولي والمالية والتربية والشؤون الإجتماعية والشؤون المحلية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني والتشغيل والشؤون الثقافية وشؤون الشباب والرياضة.

وأكّد رئيس الحكومة أن وجود آلاف الشباب غير المدمج إقتصاديا ومن الذين لا يتابعون تكوينا تعليميا ومهنيا يعتبر خسارة للمجموعة الوطنية ويؤدي إلى فقدان الأمل لدى هذه الفئة.

وقرر رئيس الحكومة في هذا الإطار تكوين فريق عمل لإعداد مشروع إستراتيجي يتمثّل في برنامج تكويني يضمن لهم مستقبلا إقتصاديا ومجتمعيا في مستوى تطلعاتهم وإرادتهم في العمل والتغيير ويتوافق مع رغبة الحكومة في إدماج كل أبنائها و بناتها في مشروع التطور والتقدم الوطني.