خرج أهالي حاجب العيون اليوم السبت 6 جوان 2020 في مسيرة حاشدة جابت أرجاء المدينة، وذلك بعد 14 يوما من الاحتجاج السلمي. 

وتأتي هذه المسيرة كتتويج لحركات نضالية متواصلة، إذ بلغ الاحتجاج السلمي بالمدينة أسبوعان، ويطالب أهالي حاجب العيون بالتشغيل والتنمية ومطالب وعدت بها الحكومة ولم تنفذها بعد، كالمستشفى الجهوي صنف ب ومحكمة ابتدائية ومنطقة للأمن العمومي، إلى جانب ضرورة تزويد المناطق الريفية بالماء الصالح للشرب. 

وشارك في هذه المسيرة عدد من المنظمات الوطنية كالاتحاد العام التونسي للشغل بفرعيه المحلي بحاجب العيون والجهوي بالقيروان والفرع الجهوي للمحامين بالقيروان ومنظمة اتحاد المعطلين عن العمل فضلا عن مجموعة من مكونات المجتمع المدني والجمعيات.

وقبل المسيرة نُظم لقاء مفتوح أمام المكتب المحلي للاتحاد العام التونسي للشغل بحاجب العيون ومقر البلدية أين عبّرت مختلف المنظمات والجمعيات عن مساندتها اللامشروطة للمحتجين وتبني مختلف المطالب التي ينادي بها متساكنو الجهة.