شرع 52 ألفا و896 تلميذا في اجتياز مناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية، التي تستمر يوم غد الثلاثاء 30 جوان 2020، من أجل التناظر على 4025 مقعدا بـ 27 إعدادية نموذجية موزعة على ولايات الجمهورية.

وفي اجراء وقائي استثنائي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، أعلنت وزارة التربية في 29 أفريل 2020 تقليص عدد أيام إجراء المناظرة من ثلاثة أيام إلى يومين إثنين، يجتاز المترشحون خلال اليوم الأول منها الاختبارات الكتابية في مواد العربية والايقاظ العلمي والانقليزية، فيما يخصص اليوم الثاني لاجتياز الاختبارات الكتابية في الرياضيات والفرنسية.

ويبلغ عدد الحالات الخاصة للمترشحين لمناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية، بالنسبة لتكبير الخط 7 حالات، فيما سيتم تمتيع 13 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخصوصية بإضافة ثلث الوقت.

ويبلغ عدد المراكز الكتابية 294 مركزا، ومراكز اللإيداع 27 موزعة على كامل تراب الجمهورية، وفق ما أفاد به مدير عام المرحلة الابتدائية بوزارة التربية علي الزايري، الذي أشار إلى أن عدد المترشحين هذه السنة شهد تراجعا مقارنة بالسنة الماضية التي سجلت تناظر55 ألفا و190 تلميذا.

وتشهد هذه الدورة تطبيق إجراءات وقائية استثنائية تم التنصيص عليها ضمن البروتوكول الصحي وتتمثل في الارتداء الوجوبي للكمامات الواقية بالنسبة للتلاميذ والإطار التربوي ككل، سيتم توفيرها مجانا في مراكز الامتحانات وكذلك توفير المحلول المعقم والحفاظ على التباعد الجسدي ( 12 تلميذا بكل قاعة امتحان)، إضافة إلى وجوب الحضور بمراكز الامتحانات، ساعة ونصف قبل موعد إجراء الاختبارات من أجل القيام بعملية قياس حرارة التلاميذ والإطار التربوي.