تمكّنت وحدات الحرس البحري من إنقاذ 139 مجتازا تتراوح أعمارهم بين 18 و 51 سنة على مستوى سواحل "اللواتة"من مدينة قرقنة بعد أن تعرض مركبهم إلى الغرق.

ووفق الناطق الرسمي بإسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي، اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020، فإنّ وحدات الحرس البحري وفي إطار التصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية تمكّنت من إحباط 3 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه السواحل الأوروبية، وضبط 139 مجتازا تمّ إنقاذهم من بينهم 42 نفرا من جنسيات مختلفة من بلدان جنوب الصحراء و97 تونسيا أصيلي ولايات تونس، صفاقس، المهدية.

وأضاف نفس المصدر أنّه تم حجز مبلغ مالي من العملة الأجنبية والتونسية لديهم مشيرا إلى أنّ النيابة العموميّة قد أذنت وبعد استشارتها بإتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.