تصل الباخرة "تانيت" التابعة للشركة التونسيّة للملاحة غدا، الجمعة 3 جويلية 2020، قادمة من ميناء مرسيليا (فرنسا) وعلى متنها حوالي 2000 مسافر و540 سيّارة ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد بعد ادراج فرنسا ضمن القائمة الخضراء من قبل وزارة الصحّة التونسيّة (تصنيف يهم مستوى الخطر الوبائي لفيروس كورونا، حسب المواصفات والمؤشرات العلمية).

يذكر ان باخرة "تانيت" غادرت من ميناء حلق الوادي صباح أمس، الإربعاء، دون مسافرين بسبب تضارب في قرارات فتح الحدود في فضاء شنغن واستقبال المسافرين وعدم اقرار باريس بعد القانون الأوروبي المتعلق بفتح الحدود والذي تمت المصادقة عليه مساء، الثلاثاء 30 جوان 2020.

وقرّر الاتحاد الأوروبي إعادة فتح حدوده، الأربعاء 1 جويلية 2020، أمام المسافرين من 15 دولة يكون الوضع الوبائي فيها مطمئنا بما فيها تونس والمغرب والجزائر.

وتقوم تونس بدورها بتحيين تصنيف دول العالم إلى مناطق خضراء وأخرى برتقالية أو حمراء كل فترة على أساس تطور الأوضاع الوبائية ونوعية تفشي الوباء، أي إن كان تفشيا مجتمعيا أو متوسطا أو محدودا في مناطق معزولة.

وقد استقبل ميناء جرجيس منذ الاثنين 29 جوان 2020أول رحلة بحريّة قادمة من مرسيليا واقلت 671 مسافرا و246 سيّارة وهي اوّل بحرية تستقبلها الموانىء التونسيّة لنقل المسافرين بعد توقف عدّة اشهر نتيجة تفشي وباء كوفيد 19