أكدت نتائج التحاليل المخبرية الصادرة، اليوم الخميس 2 جويلية 2020، تسجيل إصابة جديدة مؤكدة بفيروس "كورونا" المستجد لدى شخص يقيم بالحجر الصحي المنزلي منذ يوم 18 جوان المنقضي إثر قدومه من فرنسا، وفق تأكيد سمير لحول مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية لـ"وات".
وبين لحول أن المصاب، ويبلغ من العمر 39 سنة، أكد عدم مخالطته للأقارب والعائلة والتزامه بإجراءات التباعد الاجتماعي "بما يسهل عملية تشخيص المشتبه في إصابتهم جراء المخالطة".
وأضاف، في ذات السياق، أنه يجري التنسيق مع مركز "كوفيد+" بالمنستير قصد نقل المصاب ومتابعته للعلاج، مشيرا إلى أنه تم توفير سيارة إسعاف مجهزة لهذه المهمة.
وأوضح أن حالات الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" بولاية المهدية بلغت، منذ 8 مارس 2020 (تاريخ تسجيل أول إصابة، 26 حالة من بينها حالتا وفاة و17 حالة شفاء و7 لازالوا يحملون الفيروس ويقيمون بمركز "كوفيد+" بالمنستير.
ونبه المتحدث، في سياق آخر، إلى "غياب التفهم والمعاملة المتشنجة من قبل الوافدين المقيمين بمراكز الحجر الصحي الإجباري في الجهة تجاه الفريق الطبي المكلف بمتابعة وضعياتهم علاوة على غياب الالتزام"، على حدّ قوله.
وتضم مراكز الحجر الصحي الإجباري بالمهدية، في الوقت الراهن، 11 مقيما من بين التونسيين العائدين إلى أرض الوطن بعد فتح الحدود الجوية في انتظار استقبال وفود جديدة آخر هذا الأسبوع، بحسب نفس المصدر