انتظمت ببلديّة سوسة، يوم الثلاثاء 7 جويلية 2020، جلسة عمل حول مشروع "مصحة الزياتين"، حضرها مستشارون من المجلس البلدي وأعضاء عمادة المهندسين المعماريين وبعض الفنيين من الإدارة الفرعية للشؤون العمرانية.

وتم خلال الاجتماع، وفق بلاغ صادر عن البلدية، النظر في مختلف رخص البناء التي سلمت لمصحة الزياتين وذلك على خلفية فيديو تم تداوله على صفحات الفايسبوك

وكان مقطع فيديو مدفوع الاجر (sponsorisé) قد نُشر عبر صفحات الفيسبوك، لشابّ متحصّن بالفرار خارج حدود الوطن، إدّعى فيه أن مشروع توسعة المصحّة تمّ بطريقة غير قانونية.

وأشارت البلدية إلى أن اللّجنة المشكّلة للغرض لدراسة الوضعية القانونية للمصحّة، قد خلصت إلى أن جميع التراتيب العمرانية وقع احترامها في هذا المشروع وذلك وفقا لمثال التهيئة وكرّاس شروطه من حيث مسافات التراجع ونسبة استغلال الأراضي والاستعمال العقاري والعلوّ المسموح به، وهو ما أكّدته المهندسة إيمان الحامي، عن مصلحة رخص البناء بالبلدية، خلال مداخلتها في إطار الجلسة المذكورة.

وأوضحت كذلك، أنه وعكس ما ورد بالفيديو، فإن مسافة التراجع الأمامية على الطريق السياحية محترمة تماما، وقد خصّصت لمأوى السيارات. وخلصت اللجنة إلى أن رخصتي البناء التي تحصلت عليها شركة "الشفاء القابضة- مصحة الزياتين"، تحت عدد 414 بتاريخ 25 أوت 2017، و269 بتاريخ 15 جويلية 2019، بعد تغيير الإسم على قرار رخصة البناء وذلك حسب عقود البيع والوثائق اللازمة المقدمة من شركة "الشفاء القابضة" إلى شركة "شركة الشفاء العقارية"، تحترمان جميع التراجعات القانونية والتراتيب العمرانية للمنطقة وذلك حسب مثال التهيئة العمراني وكراس شروطه.

أما فيما يخص دراسة مياه الأمطار، أكدت بلدية سوسة أنها طلبت من الشركة القيام بالدراسة المتعلقة بمياه الأمطار وهو ما تم بالفعل حيث قدمت الشركة دراستها الخاصة ووقع نقاشها وحظيت بالموافقة لاحقا.

وعلمت قناة التاسعة من مصادر متطلعة ان إدارة المصحة قامت برفع دعوى جزائية ضدّ الشخص الذي ظهر في الفيديو، بسبب الثلب و الإدعاءات الباطلة التي نشرها وأخرى مدنيّة ضدّ شركة بعث عقاري أرادت إقامة مشروع مماثل على أرض مجاورة غير مهيّئة وحاولت بائسة تعطيل المشروع المنافس والقانوني.