طالبت منظمة العفو الدولية (فرع تونس)، اليوم الاربعاء 15 جويلية 2020، الحكومة التونسية بإسقاط التهم عن المدونة آمنة الشرقي وإلغاء الحكم الجائر بحقها.

كما عبرت المنظمة عن "قلقها" تجاه الحكم بالسجن على المدونة التونسية آمنة الشرقي بـ6 أشهر بعد تعليق ساحر على الفيسبوك.

وتابعت المنظمة انه اذا ما تأكدت الأنباء المتداولة، فسيمثل هذا الحكم "وصمة عار" في سجل السلطات التونسية نظرا لضربها عرض الحائط حرية التعبير السلمي عن الرأي في البلاد.

  • العفو الدولية تُطالب الحكومة بإسقاط تهم آمنة الشرقي